Sunday, February 23, 2014

" لكم دينكم ولي دين " .. تعرف على سبب نزول هذه الايات ؟ قبل ما تقولها .

بعد نزول الإسلام , وأعتناق الاف المشركين للإسلام وأتباعهم للنبى عليه الصلاة والسلام .. عرض الكفار على النبى أكثر من عرض ليرجعوه ..

فمره عرضوا عليه إنه لو تريد المال سنجعلك أغنى شخص فينا , لو تريد النساء سنزوجك اجمل النساء ,
لو تريد السلطة سنجعلك قائدنا ..

لم يعرفوا ان رسول الله , مستحيل يضحي بدين الله الحق علشان اغراض دنياوية ..

المهم : جاءوا فى يوم إلى نبينا محمد : وعرضوا عليه : يؤمنوا هم ( كفار قريش ) بالإسلام ويعبدوا الله مع المسلمين , والمسلمين يعبدوا الاصنام معهم .. يتشاركوا فى الأديان

قالوا  ، فإن كان الذي جئت به خيرا مما بأيدينا [ كنا ] قد شركناك فيه وأخذنا بحظنا منه ، وإن كان الذي بأيدينا خيرا مما في يدك [ كنت ] قد شركتنا في أمرنا وأخذت بحظك ، فقال : " معاذ الله أن أشرك به غيره " 


فنزل جواب من الله للرد على عرض كفار قريش ..

 " 
﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ {الكافرون/1} لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ {الكافرون/2} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {الكافرون/3} وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ {الكافرون/4} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {الكافرون/5} لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ {الكافرون/6}﴾
" ، فأنزل الله تعالى : ( قل يا أيها الكافرون إلى آخر السورة ، فغدا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى المسجد الحرام وفيه الملأ من قريش ، فقرأها عليهم حتى فرغ من السورة ، فأيسوا منه عند ذلك

أى قل "  يا محمد " لهم ( يا ايها الكافرون لن اعبد معكم الاصنام , ولن تعبدوا معى الله .. فلكم دينكم الباطل ولي دينى الحق  .. ) 

المشكلة أن أغلب المسلمين اللى يرددون هذه الايه , يرددونها رداَ على دعاه يدعون النصارى للاسلام , او يناقشون عقيدتهم , او يتكلمون عن عقيدة الولاء والبراء .. فينزعج اولئك ويقولون ( لكم دينكم ولي دين )
ل
هذه الايه ليس معناها ان لا نناظرهم , ليسم عناها اننا لا ندعوهم للاسلام , ليس معناها اننا نحتفل باعيادهم .. ف بالله عليك لا تردد الايه . وانت لا تفهم معناها 
وتذكر أن السورة اسمها (( الكافرون )) و اول ايه فيها تقول ( قل يا ايها الكافرون ) ..

تمت

3 comments:

ماشاء الله جزاكم الله كل خير

Post a Comment